مشكلات التكبير في الأعمال الميدانية متعددة الكتل الحجرية " دراسة تطبيقية لتمثال نهضة مصر للفنان محمود مختار "

  • سعيد سعد بدر مدرس بقسم النحت - كلية الفنون الجميلة - جامعة الإسكندرية

Abstract

      يمثل التكبير للنماذج الأولية المصغرة في الأعمال الميدانية أهمية خاصة بل ويمثل أساساً جوهرياً  في إنجاح العمل من عدمه، ويمثل التكبير بصفة خاصة في نحت الأحجار الصلدة في مراحل تنفيذ الأعمال الميدانية أهمية أكثر تميزاً وأعمق في متطلباتها النوعية لما يرتبط بها من عمليات وتقنيات في التنفيذ تتطلبها خطة العمل وفق كل نموذج، خاصة إذا أدركنا ضوابط أساسية في كيفية وضع خطط التجزئة للكتل ، وإذا أدركنا أهمية الحصول على نسيج موحد ومتتابع لهذه الكتل ، وإذا أدركنا أهمية تلافي ما يمكن أن يترتب على الفواصل من إحتمالات التأثير السلبي في الرؤية البصرية العامة للعمل، وإذا أدركنا أهمية تسلسل عمليات التنفيذ في مراحلها المختلفة وفي منهجية بنائها في التتابع الإنشائي للكتلة العامة للعمل الميداني، هذا بالإضافة إلي مشكلات التجهيز لكل كتلة وعمليات الرفع والتثبيت والعمليات التكميلية في التشكيل بعد التركيب البنائي للكتل، ثم أخيراً عمليات الإنهاء والصقل ومعالجة الفواصل .

      جميع ذلك يجعل من التطرق إلي عمليات تنفيذ الأعمال الميدانية في الأحجار الصلدة مشكلة ذات تعقيدات فنية عالية المستوي ويجعل من التكبير وما يتبعة من خطط تتوافق وتتباين وتتنوع وفق متطلبات كل تصميم يجعل منه مشكلة فنية أكبر وأعمق في أثرها المباشر على نجاح العمل الميداني خاصة إذا علمنا أن طبيعة المشكل الفني في التكبير للكتل المتعددة في العمل الميداني تتعدي مجرد التفكير البسيط الذي قد يتبادر إلي الذهن عند التعامل مع ما هو متعارف عليه في الكتلة الواحدة، ومن ثم فإن التعرض لكافة ما سبق طرحة يمكن أن يعطي بعداً آخر عميق الأثر في كل ما يرتبط به من جوانب تخصصية في تنفيذ الأعمال الميدانية في الأحجار الصلدة متعددة الكتل، وتزداد هذه الأهمية وضوحاً وتميزاً عندما نعلم بأنه ليس لدينا ورشاً فنية متخصصة في هذا الجانب وليس لدينا فنيين مدربين على القيام بتقنيات هذه العمليات بالرغم من أن لدينا تجربة عظيمة في عمل هام بين الأعمال المنفذة في الكتل المتعددة للفنان محمود مختار وهو العمل المسمي بنهضة مصر، وموقعة الحالي الجزيرة المجاورة لحديقة الحيوان بالجيزة، لذلك فإنه من الأهمية لنا أن يكون موضع دراسة وتحليل تطبيقي لما هو مطروح من مشكلات في هذا البحث حتى تصبح الدراسة ذات بعد موضوعي يؤكد كل أهداف هذه الدراسة .

Published
2010-06-30